السبت، 11 فبراير، 2017

50 فتاة يستلمون مفاتيح السعادة من لجنة الدعوة بالدف - خليص


ولأن السعادة مطلب الأنسان قدمت لجنة الدعوة والإرشاد بحي الدف (القسم النسائي) وتحت إشراف المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بخليص،  (ملتقى مفاتيح السعادة للفتيات) يوم الجمعة  (١٤٣٨/٥/١٣هـ) من بعد صلاة العصر حتى العشاء، في صالة الخيرات. 


وبدأت (أ. أفنان المزوعي) بنقاش ودي بعيداً عن المثالية تسألت فيه عن الأمور التي تجلب السعادة؟. وأتت الإجابات مختلفة في ورش العمل.


وبناءً على هذه الخطوة تم تصنيف السعادة إلى نوعين: سعادة ثابته وهي التي تنشأ داخل القلب كالصلاة، وسعادة سريعة الزوال وهي التي يكون مصدرها خارجي كالسفر.


ولا بد من الموازنة بين السعادة الداخلية والخارجية لتحقيق الرضا في الحياة، ويكون ذلك بواسطة مفاتيح السعادة ومنها: إصلاح القلب، التحرر من القيود كوسوسة الشيطان، والتمسك بالحق. 


وأشارت استاذة أفنان في ختام الفعالية إلى أن السعادة تتحقق بالمشاركة وحثت على استغلال قنوات التواصل الإجتماعي خلال تقديم محتوى هادف يرسم البسمه على وجوه الأخرين.


هذا ولقد أتت المسابقات كفواصل للبرنامج، وصاحب ذلك عربة السعادة والتي ضمت جوائز مشجعة للمشاركات وهدايا للأم تم السحب عليها من خلال الفتيات. 


وشهد الملتقى تنظيم رائع من قبل عضوات لجنة الدعوة بالدف، وتفاعل ٥٠ فتاة من مختلف الأعمار والأحياء، نسأل المولى أن ينفع بهن.










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق