الثلاثاء، 24 يناير، 2017

لجنة الدعوة والإرشاد بحي المغاربة تختم ملتقى بسمة ورسمة - خليص






وعلى مدار ثلاث أيام متتالية من العطاء والمتعة (٢٠-٢٢ /٤) قدمت لجنة الدعوة والإرشاد بحي المغاربة (القسم النسائي) التابع للمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بمحافظة خليص، ملتقى “بسمة ورسمة” في صالة الرميصاء.

ولقد تضمن الملتقى عدة أركان تبدأ الساعة (٤ عصراً) وتستمر لمدة يومين وكانت تهدف إلى تنمية المهارات لدى طالبات المرحلة الإبتدائية ومن هذه الأركان:

ركن تحفيظ كتاب الله: تم فيه تدارس أواخر سورة البقرة وبيان فضلها لطالبات الصف الخامس وسادس ابتدائي، وبإشراف من: خديجة المزمومي، شروق المغربي، بسمة حسن، هناء الرايقي.

ركن التغليف والمطويات: قامت (فاطمة المغربي) على تنمية المهارات في الأعمال اليدوية من حيث إعداد المطوية وطريقة تغليف المصحف محافظة عليه وتعظيماً لآيات المولى.

ركن المطبخ: حثت (بيان المغربي) على مساعدة الأم في المطبخ وبيان فضل النعمة ووجوب شكرها بالمحافظة عليها، إلى جانب ذلك تم إعداد وصفة تشيز كيك من يد الصغيرات.

ركن الديكوباج: أوضحت (نور المغربي) أنه ليس من الضروري اقتناء كل جديد، لأنه يمكننا تجديد الأشياء القديمة وبخطوات بسيطة مع الديكوباج تحولت علبة الحلوى إلى علبة لحفظ الأغراض.

وإلى جانب الأركان التي تنتهي بعد صلاة المغرب، تبدأ سلسلة من البرامج المتنوعة والمفيدة:

بداية مع (فوزية البلادي) وبرنامج اليوم الأول عن: معرفة الله، وأساس المعرفة محبته تعالى وذلك بطاعته.

تلى ذلك اليوم الثاني وبرنامج زوجات النبي صلى الله عليه وسلم والتعريف بأمهات المؤمنين رضي الله عنهن مع (نوره المغربي)

أما البرنامج لليوم الثالث كان عن الصلاة وبيان قوة الرابط بين العبد وربة مع (أمال المغربي)

وتخللت البرامج ورش عمل وألعاب حركية ومسابقات والرسم على الوجة والهدايا.

هذا ولقد استضافت لجنة الدعوة والإرشاد بحي المغاربة (مجموعة كرنفال كيدز) التي ساهمت في تنمية القدرات وذلك عن طريق الأعمال الفنية المتنوعة كتصميم لوحة الأحرف وتزيين الأطواق وبجانب ذلك أقامت حلقة تحفيظ آية الكرسي لصغيرات، وقد فرضت رسوم (٢٠ ريال) لدخول الكرنفال الذي كان من تقديم: نوف الجبرتي، أروى القطان.

وفي ختام الملتقى بعد صلاة العشاء قامت (أ. وداد المغربي) بتكريم العضوات والمتعاونات في التنظيم والتقديم، بالإضافة لتكريم جميع طالبات المرحلة الإبتدائية وخاصة المتميزات في حلقات حفظ القرآن. هذا ولقد بلغ عدد الحضور (70 طفلة) نسأل الله أن ينفع بهن الأمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق