الأحد، 4 يونيو، 2017

اللقاء الرابع والأخير في سلسلة عزيمة لا تلين ( ابتهال المغربي: ولأني صغيرة لم استمع لهم!.)


من الطحين يخلق الكيك، ويتزين بعجينة السُكر من أجل الأحبة. فحضوره يضفي حلاوة وفرح على الأجواء. روح الشيف اللذيذة تنعكس إيجابياً على مذاق الطعام الذي يقوم بإعداده. وعن هذا تحدثنا: ابتهال المغربي. في الحلقة الرابعة والأخيرة من سلسلة عزيمة لا تلين.

-        حلاوة روحكِ مزيج من العذوبة، هل لنا أن نعرف من أنتِ؟
ابتهال علي المغربي، طالبة في الصف الثاني علمي عشقت الكيك وتصميمه منذ سنوات. لكن لم أفكر في يوم أن أعمل وأطور نفسي، وبسبب تشجيع من حولي وصلت لهذا المستوى والإنجاز.

-        كيف تساهم الفتاة في عملية التنمية الاجتماعية؟
تعمل على ما تحبه وتطوره حتى تصل إلى ما تريد وبذلك تساهم الفتاة في تطوير المجتمع.

-        رغم صغرك سنك، إلا أنه تربطك علاقة طيبة مع المطبخ، ما السر في ذلك؟
السر يكمن في الشغف وحب التعمق في ماذا يحتوي الكيك وطريقة عمله؟. واهتمامي له.

-  من الذي اكتشفت موهبتكِ في عمل لوحة فنية من الكيك، وما شعورك مع أول طلبيه لـ Cake Designer ؟
اكتشفت موهبتي عندما كنت أهتم في الكيك وأعرف تفاصيله وعلى ماذا يحتوي؟. وبعد ذلك قررت أن أنجز كيكة من الذي تعلمته. كنت حينها متوترة جداً ومتحمسة للتصميم النهائي. وفعلاً أنجزتها ونلت كامل الرضا والإعجاب والتشجيع من الأهل.

-        أيهما ينجح في الطبخ وجود خلطة سرية أم شغف الشيف فيما يعمله؟
شغف الشيف لأن ذلك سيؤدي إلى إنجاز الشيف في صنع خلطته السرية.

هل تؤيدين استثمار المواهب في مجال التجارة، وبرأيك منطقة خليص تعتبر بيئة خصبة لإنشاء المشاريع الشبابية؟
نعم اؤيد ذلك. وكل إنسان قادر على بناء مشروعه في كل مكان بإصراره.

تصاميم الكيكات التي تقومين بإعدادها أقرب ما تكون (لوحة فنية) هل لديك ميول تتعلق بالرسم مثلاً؟
أحب ممارسة الرسم، وأتمنى أن  أتقنه كما ينبغي وأصبح من هواة الرسم مستقبلاً، وأضيفه لتصميم الكيك الذي يعتمد على الرسم فوق عجينة السكر.

-        هل لديكِ طقوس معينة لصنع الكيك ومن اين تستلهمين فكرته ؟
عندما أقوم بخبز الكيك والانتهاء منه. ابدأ بتزيينه من غير فكرة مسبقه لتصميم فالقليل من الإضافات الجمالية واختيار الألوان الزاهية تظهر الشكل رائع ومتناسق بالنهاية. أما في حالة طلب الزبونة شكلاً معيناً  أقوم بتزيينه من خلال دمج بعض الأفكار المقتبسة من الانستقرام كما هو مطلوب مني.

-  الطريق إلى النجاح ليس ربيع أخضر، لابد أن تنتاب طاقتك عاصفة سلبية من نقد لاذع أو خوف من الفشل أو اليأس .. هل لكِ أن تخبرينا كيف تغلبتِ على هذه العثرات؟
لازلت أمر بهذه العثرات لكن سرعان ما تختفي، والسبب يعود إلى ثقتي بأني سأصل إلى نجاحي وسأحققه، وأنه كلما استمريت في العمل وقمت على تطويره أكثر سأنجح، ولكل نجاح فشل إن تغلبت عليه نجحت. أما ثاني سبب وجود التشجيع من أشخاص عن طريق توجيه النصائح وتعزيز الإنجازات فلهم جزيل الشكر.

-        في المستقبل أين سنجد ابتهال؟
بإذن الله في تطور أكثر، حتى أصل إلى ما أريده وهو ( أفضل محل cake ) خاص بي.

-        كلمة مُلهمة للفتيات نختم فيها اللقاء.
إذا كنت تمتلكين شغفا لشيء تحبيه، فأعملي عليه وحاولي بقدر شغفك أن تنجزي وأن تبدعي فيه، وأن فشلتي لا بأس من ذلك تذكري دائمًا أن  ما تتعلميه من مهارات ستكون من المحاولة والتكرار والفشل. لا تستسلمي وأكملي الطريق الذي لابد من وجود العقبات فيه. تجاهلي الناس والحديث المحطم للآمال، فعندما بدأت بمشروعي الكثير أخبرني أني صغيره ولن أقدر على ذلك، ولكن لم استسلم لوجهة نظرهم، لهذا عليكِ الإيمان بقدراتك وشغفك لأنك قادرة ولأنك تستحقين النجاح.


في الختام ندرك أن العمر لا يقف عائقاً أمام تحقيق الأحلام، لهذا خوض غمار التجربة فيما تحب وحاول إتقانه وكن متيقن أنه مهما فشلت سيأتي يوماً تنجح فيه، فقط لا تتعذر أن غداً ستكبر وتحين لك الفرص على طبق من ذهب، قم وبادر بالعمل فالقمة لك، وبهذا نصل إلى نهاية الجزء الأول من سلسلة عزيمة لا تلين، نتقدم بجزيل العرفان لكل فتاة شاركتنا تفاصيل إنجازاتها في هذه اللقاءات الملُهمة، هذا ونفخر بإصرارها على بلوغ القمة رغم كل العقبات، ونتمنى في الجزء الثاني أن نستقطب المزيد من الشخصيات المبدعة في محافظة خليص ومراكزها حتى نستكشف الجانب المضيء بفكره ومتفرد بعمله، ووافر الأمتنان والشكر لصحيفة خليص اليوم وصحيفة وادي قديد، لدعمهم فكرة البرنامج إعلامياً والمساهمة في نشر ما قدمت مجموعة مربال التطوعية.







اللقاء الثالث في سلسلة عزيمة لا تلين (بيان المولد: الفن يأخك بعيداً من هُنا..)




عملية تحويل ورقة بيضاء إلى لوحة زاهية الألوان هو فن بحد ذاته، لا تجيده سوى أنامل تمرست في الرسم حتى أبهرت العين بجميل صنعها، واستحقت أن تفرد لها حلقة ضمن برنامج (عزيمة لا تلين) وعن هذا الجمال تحدثنا الرسامة وخبيرة المؤثرات السينمائية: بيان المولد.

- ومن بين أناملك يزهر الربيع، هل لكِ أن تعرفينا على نفسك؟
بيان ضيف الله المولد، معروفة بالسوشيال (آنسه إيزابيلا) بكاليورس إدارة موارد بشرية، رسامه وخبيرة مؤثرات سنيمائية، عضوة في جمعية الثقافة والفنون، عضوة في إشراقات سعودية بدبي، شاركت في الملتقى العلمي الخامس وفي الملتقى العلمي السادس حصلت على المركز الثاني، وكذلك في الملتقى العلمي السابع، حصلت على جائزة أفضل عمل في معرض اليوم الوطني، ونلت على المركز الثالث في مقهى الفن، ولدي مشاركات منوعة في فعالية المكياج السنيمائي والمسرحي، وفي معرض إشرقات سعودية.

- كيف تساهم الفتاة في عملية التنمية الاجتماعية؟
من خلال التطوير أو ما يسمى بالتوافق في العلاقة الاجتماعية المتبادلة من حيث المشاركة والرأي والحرية.

- هل نستطيع أن نقول: حصة الفنية في المدرسة وكراسة الرسم مع علبة الألوان، هي من كشفت لكِ مدى شغفكِ في الفن التشكيلي، أم هُناك شيء آخر خلف ظهور لوحات آنسة إيزبيلا؟
للأسف المدرسة عنصر فاشل جداً من الناحية الفنية ومقيدين بالرسم البدائي  ومقتصرين على رسم الشجر وسلة الفواكه. ولكن العائلة مهتمة بالفنون وبعض الصديقات كان لهم دور في شغفي للفن.
-         ينطبق على لوحاتك قول نزار قباني: فإذا وقفت أمام حسنك صامتاً فالصمت في حرم الجمال جمال، سؤالي كيف استطعتي الوصول لهذه الدرجة من الدقة والإبداع في الرسم مع إضافة لمسة خاصة تعبر عن هويتك؟
الاستمرار والعزيمة والتغذية البصرية لها دور أساسي لأي موهبه كانت لخلق أسلوب خاص.

- سبق وأن قمتِ برسم ملامح لأحد صديقاتك، هل من الممكن أن تستثمري هذه الموهبة عن طريق رسم اللوحات بمقابل مالي؟
نعم رسمت الكثير من الصديقات، واستثمرت موهبتي من خلال عمل اللوحات الجدارية والرسم على الطاولات والأكواب والتيشرتات.

- لديكِ رصيد ثري من المشاركات الفنية، أي مُشاركة أضافة لكِ وكانت بمثابة الدافع الفني للوحاتك؟
مسابقه أفضل عمل فني لسنه ٢٠١٦ لليوم الوطني بمكة المكرمة.

- قاعدة تؤمن بها بيان وتطبقها في الحياة؟
هي مقوله للرسام "فان جوخ"  ‏إذا سمعت صوتًا من داخلك يقول أنت لا تستطیع الرسم، فارسم بكل ما أوتیت من قوة، وسوف يصمت ذلك الصوت إلى الأبد.

- لكِ تجربة فريدة في عمل المكياج السينمائي، خبرينا عن هذا الفن؟
هو فن من الفنون الحديثة يستخدم في الأفلام  والمسارح السينمائية، وتخصصي أجراح وفنتازيا ويمكن عمل الجرح من مواد بسيطة جداً، تعلمتها من قناة اليوتوب ومتابعتي للفنانة سارة الودعاني والفنان حمزة جمجوم. وقدمت دورتين لصنع الجروح وطريقة عمل المواد، ضمن مشاركه في جمعيه الثقافة والفنون بجدة.

- الطريق إلى النجاح ليس ربيع أخضر، لابد أن تنتاب طاقتك عاصفة سلبية من نقد لاذع أو خوف من الفشل أو اليأس .. هل لكِ أن تخبرينا كيف تغلبتِ على هذه العثرات؟
ابسط طريقة عدم الاستسلام عظَمتك تكمُن في كل لحظة قررتَ فيها الاستسلام، ثمّ لم تستسلم.

- باعتقادك بعد عشر سنين أين ستكون لوحاتك؟
ستكون لوحاتي مشاركة في المعارض العالمية، ويكون لدي معرض خاص.

- كلمة مُلهمة للفتيات نختم فيها اللقاء.
أتمنى من أي فتاة تملك موهبه تتمسك فيها، وتجعل من النقد السلبي تحدي ودافع قوي للاستمرار، ولتعلم أن الإنسان لم يولد متعلم ورسام وأن أرادت الوصول للهدف لابد أن تكافح من أجله وتتعلم. وأخيراً: الفن يجب أن يكون نقياً من الطمع المادي أو الشهرة وأن قيمة وأهمية الفن تكمن في قدرته على أخذنا بعيداً من هُنا.

الفن هو رسالة صامتة فقط هو الفنان من يستطيع أن يوصلها للمتلقي بطريقة مُعبرة. إلى هُنا نصل لختام اللقاء. ونلقاكم في الحلقة القادمة من تقديم مجموعة مرِبال التطوعية.






اللقاء الثاني في سلسلة عزيمة لا تلين (بشرى المرعشي: أرى نفسي في مجال الإدارة)




العطاء متعة، لا يشعر بها إلا من يبذل نفسه في العمل لله. وفي مجال المساهمات التطوعية نستضيف في برنامج ( عزيمة لا تلين) : بشرى المرعشي. 

- همتكِ تعلو وثمرك يؤتي أكله خيراً، هل لنا أن نعرف من أنتِ؟
بُشرى معيض المرعشي، وأبلغ من العُمر 24 ربيعًا، تخصص موارد بشرية، بعض الصديقات ينادوني ببُشرى اللطيفة، أما بالنسبة (بُشرى المطر) فهو اسم قديم كُنت استعمله كمعرف لكن في السنوات الأخيرة استبدلته باسمي الصريح.

- كيف تساهم الفتاة في عملية التنمية الاجتماعية؟
أن للفتاة في مجتمعنا الحالي يد مبادرة وعزم كبير ووعي كثير، ولها دور جداً  مهم فهي المُرشد في أي مكان أن أرادات ذلك، وفِي مجتمعنا كثير من النماذج التي نفخر بهم.

 - ما هو أول نشاط كان لكِ بمثابة الشرارة التي أشعلت فتيل طاقتك للأنشطة الطلابية بجامعة جدة؟
كانت أول سنة لي في الجامعة (السنة التحضيري) مشاركة مع طالبات تخصص  وكان نشاط لمادة لهم، فكانت بداية جميلة جداً، والحمدلله إلى التخرج استمريت على هذا النهج.

- حدثينا عن مُبادرة خريجة؟
المِبادرة أُلقيتها في جامعة جدة بداية الترم الثاني في فرع كلية التربية -الرحاب- وكنت أتحدث فيها عن مُبادرتي والتي هي تقديم يد العون والمساعدة لكل المستجدات أو من لديها استفسار والتسجيل في الجامعة بشكل عام -وفرع خليص بشكل خاص- وكانت وكيلة شطر الطالبات الدكتورة عبير وقاص مساند  لي فكل استفسار أو سؤال أو شكوى أو مشكلة لا أعرف حل لها.  هي من تفيدني بالمعلومة وأفيد الطالبات بها، وأشعر عندها بالسعادة والسرور في الإجابة على جميع الاستفسارات ولله الحمد والفضل.

- إدارة الموارد البشرية، هل لتخصص أثر على نفسك في الأعمال التي تقدمينها؟
بشكل كثير دراستي كانت تقوم على التخطيط والتنظيم، وكان أثرها إيجابي. والشكر موصول لكل من لم يبخل علي بمعلومة.

- الثقافة السائدة عن العمل التطوعي هو شغل وقت فراغ الإنسان.. يقوم به كيف؟ لا يهم! المهم أن ينجز عمله فقط. للأسف كثير من الأعمال تفتقر للجودة والإبتكار، هل توافقيني الرأي؟
أتفق معكِ نوعا ما، أغلب الأعمال التطوعية لا تكون لديها رؤية واضحة والتي تكون من مجموعات بسيطة وليست تحت مظلة معتمدة.  لأنها تجد صعوبة في تحقيق أي هدف دون أي موافقات ولكن جهودها تُشكر   لأنهم  حاولوا  وسعوا و بذلوا لو القليل.

- هل أنتِ مع أو ضد تمكين الشباب وتوظيف قدراتهم في مجالات مختلفة، رغم أن هناك شخصيات تشغل مناصب في المجمتع ولديها الخبرة التي يفتقر لها الشباب؟
لا بأس من التنويع، والشباب هم عمد الحياة وبناء هذه الأمة.

- لو أتيحت لكِ الفرصة لتنفيذ برنامج وتحت مظلة رسمية، ما الذي ستقدميه؟
 تكون للإيتام دورة تدريبية على مواجهة مصاعب الحياة ومساعدتهم في تطوير
 كثير من مواهبهم.

- هل لديكِ قاعدة تطبيقها في كل عمل تقومين به، وماهي؟
لا توجد قاعدة كاملة، لكن الأقرب (من جد وجد)

- أين ترى بشرى نفسها مستقبلاً؟
أرى نفسي في مجال الإدارة،  ونسأل الله التوفيق والسداد في كل الأمور.

-كلمة مُلهمة للفتيات نختم فيها اللقاء.
هنا أود أن أرسل برسالة حُب ومودة إلى أخواتي في المرحلة الجامعية:  أن هذه المرحلة جداً جميلة لو سخرتيها في الأنشطة والمشاركة في أعمال التطوع وأن من أول فوائدها الأجر ثم تكوين علاقات طيبة وصقل بعض المهارات الجميلة ثم تكوين شخصيتك ومعرفة جوانب القوة فيك، وفي النهاية شاكرة لكم حسن ظنكم.






أكثر من 100 طفلة في ختام ملتقى خير أمة - خليص

قدمت لجنة الدعوة والإرشاد بحي الدف (القسم النسائي) ، وتحت إشراف المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بخليص "ملتقى الصغيرات” وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق ٢٠-١٤٣٨/٨/٢١هـ من الساعة ٥ عصراً وحتى ٨ مساءً، في صالة الخيرات. 

 وجاء اليوم الأول لإحياء السنن المهجورة عن طريق المشاهد المصاحبة للحوار والأناشيد، وبعد ذلك عرضت مسرحية الأوسمة والتي تضمنت جانب الوناسة والشهرة وخير أمة، موضحة آلية قضاء وقت الإجازة فيما يعود بالنفع والفائدة على الفتاة.

 بعد هذا تم القاء كلمة عن (خير أمة). وفي اليوم الثاني كانت هُناك وقفات مع السيرة النبوية قامت على غرس السنن وتعزيز العمل بها، ولقد تخللت الفقرات عروض مرئية ومسابقات شيقة، وأختتم الملتقى بحفل النجاح ومسيرة تخرج لأكثر من ٥٠ طفلة.

ملتقى الصغيرات مع لجنة الدعوة بالدف - خليص


‏أعلنت لجنة الدعوة والإرشاد بحي الدف (القسم النسائي) ، وتحت إشراف المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بخليص ، عن إقامة “ملتقى الصغيرات” ، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق ٢٠-١٤٣٨/٨/٢١هـ من الساعة ٥ عصراً وحتى ٨ مساءً، في صالة الخيرات.
‏ويستهدف هذا الملتقى الفتيات في المرحلة الإبتدائية، ويأتي تعزيزاً لقوله تعالى:(كنتم خير أمة أخرجت للناس) من خلال فعاليات متنوعة وبسيطة تفسر معنى الآية بواسطة مشاهد حسيه لخلق خير البرية وعروض مرئية ومسابقات رصدت لها جوائز قيمة.


أكثر من 800 أسرة تستفيد من الكسوة - خليص




قال صلى الله عليه وسلم:”أَيُّمَا مُؤْمِنٌ كَسَى مُؤْمِنًا ثَوْبًا عَلَى عُرَى ، كَسَاهُ اللَّهُ مِنْ خَضِرِ الْجَنَّةِ” من هذا المنطلق بدأت مبادرة (اكسني وأكسب أجري) يوم الإثنين الموافق ١٤٣٨/٨/١٩هـ، بعد صلاة العصر مباشرة، بالقسم النسائي بمسجد الحسين بحي المغاربة.
‏وتم استقبال التبرعات بمختلف أنواعها من ملبوسات وحقائب وأدوات مطبخ وما شابه، تلا ذلك عملية التصنيف وإعادة التنسيق تمهيداً لتوزيعها على المحتاجين.
‏هذا ولقد بلغ عدد المستفيدين من هذه المبادرة أكثر من ٨٠٠ أسرة من جاليات متنوعه. تم كسوتها من قبل المتبرعين، نسأل المولى أن يجزل ثوابه عليهم.
‏ويشكر مركز فتاة خليص كُل من ساهم في إنجاح هذه المبادرة، فجزى الله القائمين على مسجد الحسين خير الجزاء على توفير المكان وحسن الإستقبال، والشكر موصولاً للمشاركات في هذا العمل الخيري: هنوف المغربي، رحمة أم رامي، مزنة أم أحمد، ابتسام الصبحي، رؤيا رجاوي، حنان سعد.



اكسني وأكسب أجري - خليص



أطلق مركز فتاة خليص مبادرة إجتماعية تحت عنوان (اكسني وأكسب أجري) والتي تقوم على جمع الملابس من المتبرعين وتقديمها للمحتاجين.
هذا وتستقبل التبرعات يوم الأثنين الموافق ١٤٣٨/٨/١٩هـ بعد صلاة العصر مباشرة، في مسجد الحسين -القسم النسائي- بحي المغاربة.

وحفظ لكرامة الإنسان يفضل أن تكون الملابس صالحة للإستخدام، وأن يتم تصنيفها حسب نوع الجنس والعمر لتسهيل عملية الفرز والتوزيع.